صباح الخير

نستيقظ في كل صباح باكر، ونحن نحمد الله على ما آتانا من خير وبركة وأمن وأمان. ونتساءل عن أمور مصيرية في غاية الأهمية، ومن تلك الأسئلة: ماذا سآكل هذا الصباح؟ هل لدي وقت كاف لأشتري قهوة قبل العمل؟ هل سأستطيع أن أشاهد المبارة اليوم؟

ونتغافل عن أمور تافهمة لا تسمن ولا تغني من جوع، وإن دلت على شيء، فإنها تدل على نفسية معقدة تعتقد بأن الحياة مدرسة، ومن تلك الأسئلة: ماذا يخبئ لي اليوم من مفاجآت؟ ما هي أهم الدروس التي تعلمتها مؤخرا، وما هي الأخطاء التي يتوجب علي عدم تكرارها؟

بعد مرور عدد من السنين، نكتشف بأن الخطأ الأكبر كان في عدم التفكر في “التفاهة”!

ومن الحكمة أن يصاحب هذا الاكتشاف قناعة أن العمر لم ينقضي، ولا بأس من البدء في التفكر بهذه “التفاهات” من الآن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

جميع الحقوق محفوظة. المقالات في بعص الأحيان بحاجة إلى خيال واسع. المقالات هنا لا تعكس توجهات معينة أو آراء معينة، بل هي مقالات تسعى إلى توسيع أفق القارئ إلى عوالم أخرى.